الاخبار

الحكومة السنغالية تفتح تحقيقا قضائيا في حادث التدافع

16 - 07 - 2017
(37)

أعلنت الحكومة السنغالية، اليوم الأحد، فتح تحقيق قضائي، لتحديد أسباب حادث التدافع، الذي تسبب أمس في مصرع تسعة أشخاص، وإصابة العشرات، في ملعب كرة قدم، ويرجح أن يكون سببه مشاجرة بين المشجعين.

وقال متحدث باسم الحكومة، سيدو جوي، إن الدولة ستجري تحقيقا قضائيا، لتوضيح ملابسات ما حدث، وتحديد المسئولين عن الحادث، وأنه سيتم تطبيق القانون بحزم.

ووقع الحادث داخل ملعب "ديمبا ديوب"، بالعاصمة السنغالية داكار، عقب نهائي كأس الدوري لكرة القدم، بين ستاد مبور، واتحاد واكام الرياضي، إذ تسببت مشاجرة بين المشجعين في انهيار جدار بالمدرجات، مما أدى لحالة هلع بين المشجعين.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية، انهار الجدار بسبب ضغط عدد كبير من الجماهير، التي كانت تحاول الفرار من الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الأمن، لفض اشتباكات بين جماهير الفريقين.

وأعلنت الحكومة، تعليق جميع المنافسات الرياضية، خلال حملة الانتخابات التشريعية، المقرر إجراؤها في 30 يوليو/تموز الجاري.

وكان الرئيس السنغالي، ماكي سال، قد أعرب عن "غضبه" جراء الحادث.


تعليقات


قد يهمك


الاكثر قرأة

اخر الأخبار الاكثر قرأة