الاخبار

التنس الأمريكي يستعيد بريقه في فلاشينج ميدوز

10 - 09 - 2017
(28)

ربما تكون سلون ستيفنز، نالت لقب آخر البطولات الأربع الكبرى لهذا العام، أمس السبت، بالفوز على مواطنتها ماديسون كيز، لكن الرابح الأكبر في فلاشينج ميدوز، هو التنس الأمريكي.

وبعدما هيمنت اللاعبات الأمريكيات على الدور قبل النهائي في أمريكا المفتوحة، كان أمس السبت ليلة لا تنسى للاتحاد الأمريكي للعبة.

ولم يتكرر هذا الأمر في قرعة الرجال حيث خسر سام كويري المصنف 15، وهو آخر أمريكي تبقى في البطولة، في دور الثمانية أمام كيفن أندرسون، الذي سيواجه رفائيل نادال على اللقب في وقت لاحق اليوم.

لكن الأنباء الطيبة فاقت الأنباء السيئة للتنس الأمريكي.

وقال جوردون سميث، المدير التنفيذي للاتحاد الأمريكي للتنس: "كنا نعلم أن هذه اللحظة ستأتي، وكان كل ما يتعين علينا فعله الصبر والانتظار، وهو ما حدث".

وتابع: "كان أسبوعا رائعا للتنس الأمريكي، كنا نعلم منذ فترة طويلة أننا نملك جيلا جديدا من اللاعبات الواعدات، يمكنهن السير على خطى فينوس وسيرينا وليامز وهو ما تحقق".

وأضاف: "ولدينا أيضا مجموعة من اللاعبين الشبان الذين يتلمسون طريقهم".

وفي السنوات الأخيرة كان السؤال الذي يتردد قبل نهائي أمريكا المفتوحة، "ما الذي حدث للتنس الأمريكي؟".

لكن هذا العام تحدثت كيز كيز (22 عاما) وصيفة بطلة أمريكا المفتوحة بعد خسارتها 6-3 و6- 0، أمام ستيفنز في النهائي أمس السبت، عن الإيجابيات وقالت: "نلت أنا وستيفنز جائرة اليوم، وهو أمر يتحدث عن نفسه.. أعتقد أن التنس الأمريكي في حالة طيبة اليوم، أستطيع القول في حالة رائعة".

وتبدو الأمور الآن أكثر إشراقا مقارنة بسنوات طويلة مضت.

وأصبحت كيز وستيفنز وكوكو فاندفيج وفينوس وليامز، أول رباعي أمريكي يهيمن على الدور قبل النهائي في بطولة من الأربع الكبرى منذ ويمبلدون 1985.

كما أصبحت كيز وستيفنز أيضا أول أمريكيتين غير فينوس وسيرينا، تلعبان في نهائي بطولة من الأربع الكبرى منذ خسرت لينزي دافنبورت أمام فينوس في ويمبلدون في 2005.

ويستطيع عشاق التنس ومتابعوه في كل مكان مشاهدة الموجة الجديدة من لاعبي ولاعبات الولايات المتحدة، الذين يكشفون عن مواهبهم في فلاشينج ميدوز.

وستلتقي اماندا انيسيموفا (16 عاما)، مع كوري جوف (13 عاما وستة أشهر)، في نهائي أمريكي خالص لفردي الناشئات في أمريكا المفتوحة في وقت لاحق اليوم.

وحال فوزها ستصبح جوف ثالث أصغر فائزة في فئتها بعد السويسرية مارتينا هينجيس، التي كانت في 12 من عمرها عندما فازت بفرنسا المفتوحة 1993، وجينيفر كابرياتي بطلة رولان جاروس 1989 وهي في سن 13 وثلاثة أشهر.


تعليقات


قد يهمك


الاكثر قرأة

اخر الأخبار الاكثر قرأة