الاخبار

أول حكمة في البوندسليجا تتحدث عن اللحظة التاريخية

11 - 09 - 2017
(34)

أصبحت الألمانية بيبيانا شتاينهاوس أول سيدة تدير مباراة في بطولة البوندسليجا للرجال، بعد أن حكمت أمس الأحد لقاء هرتا برلين وفيردر بريمن، ضمن منافسات الجولة الثالثة للمسابقة، لتعرب عن شعورها بـ"السعادة" و"الامتنان" لمنحها هذه الفرصة.

وصرحت الحكمة، في مقابلة مع موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بأن "حقيقة كونها امرأة ليس له أي علاقة بباقي زملائها في مجال التحكيم، حيث يقيم كل الحكام بنفس المعايير والمنطق، وبالأداء الذي نقدمه على أرض الملعب".

وأضافت أن "هناك حقيقة هامة، وهي أن كل من سيعينه الفيفا ليكون حكما رابعا في كأس العالم تحت 17 عاما 'الهند 2017'، سيكونون جميعا سيدات، وسيتم الاختيار بناءً على الأداء".

وكانت شتاينهاوس، 38 عاما، قد اختيرت أفضل حكم في العام في ألمانيا ست مرات، وأدارت 80 مباراة في دوري الدرجة الثانية الألماني منذ عام 2007، كما شاركت في دوري القسم الأول كحكم رابع.

وأكدت الحكمة، التي تعمل كشرطية في مدينة هانوفر، أنها عانت من "بعض المشكلات" في مسيرتها التحكيمية، موضحة أنها مثلت لها "خبرات" ساعدتها على "التعلم والتحسن"، وأن ذلك ساعدها على "التصرف بشكل أفضل كشخص وكحكم، أرى أنني محظوظة وسعيدة".

كما أبرزت أهمية العمل مع الحكام المساعدين في المباريات كفريق واحد، بهدف اتخاذ القرارات "الصحيحة" معا.

وتابعت أنه "هناك الكثير من التعقيد في رياضة كرة القدم، مثل ما يتعلق بحالات التسلل"، مؤكدة أنه "يجب على طاقم التحكيم أن يتواصل بكل سرعة وبشكل فعال، وأن الحكم بمفرده لا يمكنه اتخاذ القرار في هذه الحالة".

وأوضحت شتاينهاوس أنها تفضل التحضير لكل مباراة "بشكل خاص": "أحاول أن أستعد بأفضل شكل ممكن.. لقد تطورت كرة القدم كثيرا وكل شيء يحدث بسرعة، ويجب علينا أن نواكب هذا التطور".


تعليقات


قد يهمك


الاكثر قرأة

اخر الأخبار الاكثر قرأة